تتطلب شاشة التحرير 450 بكسل على الأقل من المساحة الأفقية. يرجى تدوير جهازك أو استخدام جهاز بشاشة أكبر.

 المقدمة

في إطار "مشروع الآرامية في الإنترنت" والمعروف اختصاراً بـ "AOP" تم تطوير الدورة اللغوية "شلومو سورَيت - دورة تمهيدية للآرامية المحكية (طورويو)" خلال (2014 - 2017) على شبكة الإنترنت. وتحقق ذلك بتعاون بين أربع جامعات أوروبية، هي جامعة برلين الحرة (التننسيق)، وجامعة بيرغن (تقديم الطلب)، وجامعة كامبريدج، وجامعة لايبسيغ، إضافة إلى دير مار أفرام للسريان الأرثوذكس في هولندا. ومن نتائج هذا المشروع، الذي ساهم في تمويله برنامج "إرازموس+" من الاتحاد الأوروبي، دورة لغوية تمهيدية ومواد تعليمية إضافية للسريانية السورَيت، التي تصنفها منظمة اليونسكو بأنها لغة مهددة بالانقراض.

وقد تم تأليف محتوى هذه الدورة من خلال عملية تكرارية، بإشراف البروفيسور الدكتور شابو تالاي، رئيس قسم اللغات الساميّة في جامعة برلين الحرة. فقد راجع أعضاء طاقم العمل كل وحدة تعليمية عدة مرات. بالإضافة إلى تقييم محتوى الدورة والنهج العلمي من قبل الهيئة العلمية الاستشارية ومتطوعين علميين مستقلين. وبشكل عام تعتبر الدورة نتيجة عمل جماعي طويل وتخصصي لفريق أكبر يشمل مطوري المحتوى ومراجعين ومترجمين ومحررين تقنيين ومصممي مواقع الكترونية ومبرمجين.

ورغم كل حلقات المراجعة، نحن مدركون تماماً أن القراء والمستخدمين قد يجدون أخطاء وأن بعض الأماكن بحاجة إلى تحسين وتطوير. وهنا نتمنى من القارئ والمستخدم أن يرسلوا إلينا ما يجدونه من عثرات واقتراحات على بريدنا الالكتروني aramaic.online@gmail.com، مع جزيل الشكر.

نود أن نشكر جميع من جعل هذا المشروع ممكناً. وفي مقدمتهم المنظمات الشريكة بطاقم العاملين فيها: المركز النرويجي للتعاون الدولي في مجال التعليم (SIU) في مدينة بيرغن، وشركاءنا المرتبطين بنا KANO Suryoyo "كانو سوريويو"، ومؤسسة Inanna "إنانا". كما نتوجه بالشكر والعرفان لكافة المنظمات والأشخاص الذين دعموا المشروع من خلال أنشطة النشر والترويج في دول أوروبية أخرى وأثرته بنقدها البنّاء.

ونخص بالشكر السيد Arve Kjell Uthaug والدكتورة Ludmilla Torlakova من جامعة بيرغن (النرويج) لدعمهما الكبير وتقديم المساعدة في كافة مراحل تطوير "مشروع الأرامية على الانترنت". ولا ننسى أخیراً الجھود التي بذلھا السید الدكتور ظافر یوسف (جامعة برلین الحرة حالیاً) في مراجعة الترجمة العربیة، فله منا خالص الشكر والتقدیر.

 

                                                                                                                                                       برلين، تموز/يوليو 2017

                                                                                                                                                       شابو تالاي

                                                                                                                                                       باسم فريق عمل "مشروع الآرامية على الإنترنت"